about me

2016 بين التمني والنهوض

4:48 م




بسكون وإخلاص...
نرفع أمنياتنا البسيطة بعيدا عنا،
وعلى الرغم من أنها شغلت حيزا كبيرا في قلوبنا 
لوقت طويل من حياتنا،
إلا أن إدراكنا بأن بقائها قابعة فينا قد يحولها إلى وهم لن يتحقق
 يعطينا الشجاعة لرفعها أمامنا والسعي لتحقيقها...
وكلما أخلصنا السعى إليها كلما إزداد جمالها، وكلما أصبح حمل مشقتها أكثر خفة
وبمرور الوقت تتحول  المشقة إلى ذكريات متفككة
ويظل ما نحمله عنها من شعور متوهجا في قلوبنا يدفعنا للمضي والإستمرا.


وهاهي 2016 تنتهي تاركة لنا شيئ من وهجها البسيط
لندخل السنة التي تليها بعزيمة أقوى.




2016 باختصار




   بينما كنت أحاول مراجعة ما فعلته خلال السنة لاحظت كالعادة أني نست الكثير مما حدث فيها، ومع أنه كان لها تأثير وقت حدوثها أما الآن فلا، أشعر الآن أن 2016 بدأت قبل فترة وجيزة ولم ألحظ إقترابنا من انتهائها الا مؤخرا فقط ^^"
كما أعتقد الآن أنه يجدر بي الكتابة أكثر في المدونة من حين لآخر كنوع من توثيق الأحداث بما أن ذاكرتي ضعيفة جدا ههههه .

   كان أحد الأمور التي نسيتها تماما هو الهدف الذي وضعته لنفسي مع بداية السنة! فما إن تحقق حتى نسيته تماما، وكان هدفي الذي وضعته هو أن أعمل على نفسي لتطويرها درجة في كل نواحيها، وما حدث هو أني ولأول مرة أشعر بتطور أكثر من مجرد درجة! لا من النواحي الذهنية، أو الفسيولوجية، وما انعكست عليه في تطور مهاراتي في مجالات عديدة والحمد لله، الأمر الذي أعطاني شعور بالرضى عن نفسي.

   وتبعا لهذا لاحظت تطور شديد في حدسي، وهو الشيء الوحيد تقريبا الذي لم أكن أرغب بتطوره ومع هذا يستمر بالتطور أكثر وأكثر في كل سنة، المزعج في الأمر لم يقتصر على تحقق الأحلام التي أراها أثناء نومي والذي تطور أكثر وأكثر فقط!
بل وصل لدرجة أن أشعر بالأمور الجيدة والسيئة قبل حدوثها أو وجود تلميحات عنها كما في السابق، أو أن أشعر بأحوال الأشخاص الذين أعرفهم، الأمر حقا مزعج فلا أنا أشعر بالأشياء السعيدة ولا أنا أستطيع تغيير شيء في الأشياء الحزينة.

المهم لا أريد أن أبتعد عن موضوع التدوينة لذا نكمل الحديث عن 2016
على عكس 2015 الشبه خاوية فـ 2016  سنة متشبعة بكل شيء، وعلى الرغم من أني لم أشعر بمرورها إلا أني أشعر بإمتلائها بكل شيء حدّ التشبع.
فالكثير من الأمور حدثت فيها والتي تركت أثرا جميلا وإن كان مختلطا بشيء من الحزن لكن يظل الأهم " الأثر الجميل الذي تركه"

من بين الأمور هي أمور خاصة بالأنمي
أولها إنقضاء ٢٠ سنة على عرض كونان وإحتفال طاقم العمل بهذه المناسبة بإصدار الفلم الـ٢٠ وحلقة ONE
الفلم لم يؤثر بي كثيرا لكن مشاهدة حلقة ONE أعطاني دافعا قويا لأعمل أكثر وأكثر، وفي نفس الوقت شعور بعدم رغبتي برؤية نهاية العمل الذي كبرت وأنا أتابعه منذ الطفولة،
فبعد نهاية ناروتو >> وهو أنمي لم أتابعه منذ الطفولة ولكن قضيت معه الكثير من الوقت وعلى الرغم من أني كنت أنتظرها الا أنها أحزنتني، النهاية كانت أفضل من الذي توقعته خصوصا بما يتعلق بعرض مشاعر ناروتو من الطفولة وحتى النضوج وبعد ذلك لم أستطع التركيز على عملي الا بعد أن رسمت الرسمة أول الموضوع لوداعية ناروتو. بعد ذلك فكرت
"إذا! إذا انتهى كونان ماذا سأفعل؟"
ما أريد فعله حقا هو أن أتمكن من تقديم الشكر لقوشو أوياما سينسي على أن صنع أحد الأعمال الذي ساعد بإزهار طفولتي دون أن يتعمد ذلك.

عودة ناتسومي كان لها أثر كبير جدا علي ولكن هذه المرة أثر مليء بالسعادة، أعطاني دفعة دافئة ملئتني بالحماس والمشاعر اللطيفة، لذا أقولها لازلت أحب هذا العمل وسأظل طالما الجو الهادئ والمشاعر الصافية والرسائل الجذابة لا زال قائما بقيام العمل.

وما عدى ما يتعلق بالأنمي فقد لاحظت تطور ملحوظ على معدل عملي على المانجا والحمد لله


barcode هي مانجا بدأتها فعليا في 2014 وتعثرت كثيرا وكثيرا وكثيرا جدا حتى اتضحت لي الصورة الكاملة للعمل الذي أريد أن أعمل عليه وقد اكتملت في هذه السنة أيضا
وقد تلقيت الكثير والكثير من الدعم من القراء ، أكثر حتى من ما كنت أتوقعه، وقد تلقيت الكثثير والكثثير من النقد والتوبيخ والجلد من أختي التي نصبت نفسها محررة لباركود رغما عني ^^"
صحيح أني تعثرت كثيرا مع بداية السنة ولكني ومع إقتراب النهاية عدت بنشاط أكثر وأعتقد أن السبب هو وضوح الصورة كاملة عن باركود أكثر في ذهني + انتظام سير الأحداث أكثر وحين قررت أن أقوم بإعادة الإنتاج والأن وبإذن الله سأحاول أن أكمل عمل فصل كامل كل شهر خلال السنة القادمة وهذا سيكون أول أهدافي لـ 2017 إن شاء الله

  • جل ما فعلته في باركود هو توضيح الصورة ونقطة النقاش فيها بالنسبة لي، تحديد النهاية ومعظم الأحداث الأساسية للعمل.
  • نشرت الفصلين الثاني والثالث وأعدت إنتاج الفصل الأول .
  • أنشأت مدونة خاصة بالمانجا وسأستمر بتحسينها. 
  • نشرت في متصفح جي مانجا الفصل الأول فقط من بعد إعادة الإنتاج وسأكمل النشر بشكل منتظم على الموقع حتى أنتظم بالعمل بشكل أكثر. 

وبهذا فإني سأنتظم أكثر في 2017  إن شاء الله


وعلى الجانب الآخر من الرسم فقد رسمت أكثر من ما رسمته في 2015
وكتبت ٣ تدوينات لثلاث رسومات
وهناك رسمات أخرى لم أكتب عنها ولكني سبق ونشرتها في إنستجرامي Aouko
وهذه الصورة تجمع أفضل ٩ صور حصلت على معظم الإعجاب


معظمها للمانجا ورسمتين ملونات نشرتهم

الأولى ، الثانية 

وهذه التي لم أقم بنشرها بالمدونة

بالنسبة للرسومات فإن رسمة الكرستالات هذه ورسمة الشجرة في الرابط الأول هما أكثر رسمتين رسمتهم كيفما شعرت بهم لذا وعلى ما يبدو فقد كانتا الأفضل من بين الجميع، لذا وعلى الرغم من أن الرسمة التي أرسمها بشعوري تأخذ مني الكثير من الوقت الا أني أرغب برسم ذلك من حين لآخر، كما أريد رسم أشياء لامعة وبراقة كالكرستالات أكثر
كما أفكر بمشروع صغير مع إحدى صديقاتي يتضمن المشروع رسم عدد من الورد خلال فترات متقطعة من السنة، لم نتفق على كل التفاصل ولكننا سنقوم به إن شاء الله.




وفي سياق ذكر الجمال فقد قمت بزراعة الورد  كنوع من كسر الروتين ولأني مللت من رؤية ما يفتقر للجمال وأردت أن أريح ذهني بشيء منه، وعلى أية حال فقد كانت تجربة لطيفة أريد أن أكررها ^^ 

ااه صحيح أيضا شاركت في inktober لكن ليس لكل الأيام وأردت أن أكتب تدوينة أيضا عنه ولكني لم أفعل أيضا ^^" 
إحدى أفضل ما رسمته في التحدي هي هذه 

لألبوس واحد من شخصيات مانجتي :) 
التحدي شاركت فيه من قبل ولم أتمكن من إكماله لكني حاولت ذلك لهذه السنة وبالكاد خرجت بعدد لا بأس به من الرسومات ولهذا أفكر بإعادته للسنة القادمة إن شاء الله.










لا أستطيع إنكار أن هذه السنة بدأت بشكل سيء، بكل أنواع المشاكل،
 بكل أشكال المشاعر السيئة، 
سواء كان لهذا الأمر علاقة مباشرة بي أو لم يكن، 
الا أن معظم ما حدث في هذه السنة كان له تأثير قوي علي، سواء كان في العالم الواقعي أو لم يكن، 
ربمى السبب كان راجعا لكوني علمت بحدوث كل الأشياء السيئة قبل حدوثها بفترات طويلة 
ولم يكن باستطاعتي تغيير ذلك؟، ربمى 
لكن مع إنتهاء السنة يمكنني أن أقول أن كل ما مررت به من أشياء جيدة أو سيئة كان له أثر في تطوري للأفضل،

كما يمكنني أن أصف الثلاث سنوات ابتداء من 2014 والتي أعتبرها بداية الطريق الوعر بالنسبة لي لتحقيق ما كان مجرد حلم طفولة، و 2015 بأنها أول عثرة أواجهها إلى بداية 2016 ومع هذا فقد بدأت أتجاوز هذه العثرات بعد أكثر من منتصف السنة ربما قبل إنتهائها بقليل.

وأخيرا 2016 هي أكثر سنة مشبعة بكل شيء مرت على حياتي كلها 
سعيدة بمرورها ولا أريدها أن تتكرر بكل ما فيها من جيد وسيء.



You Might Also Like

2 التعليقات

  1. سعيدة لأنكِ عُدتِ للتدوين من جديد ^^
    تدويناتك تعطيني دفعة للأمام بما فيها من مشاعر صادقة

    ردحذف
    الردود
    1. وأنا أسعد بوجودك دائما لقراءة تدويناتي ^^ شكرا لك

      حذف