الحرب مع الوقت إما أن يقتلك أو تقتله!! ╚(⊙□⊙)╝

12:58 م

كيف أنجز أكثر في يوم واحد؟!


كثيرا ما مر علي أو صادف أن إنتهى وقت تسليم بحث مثلا قبل أن أسلمه 
فأضطر إلى التحدث مطولا مع المعلمة بخصوص هذا الأمر. 
ولا أحد منا يريد أن يمر بمثل هذه المواقف أو أن يكون هو المتأخر دائما!! 
لذلك حاولت بكل الطرق تنظيم وقتي لكي أستطيع أن أنجز أكثر.

هل لاحظ أحد منكم أنه يسعى جاهدا في وضع جدول بالمهام التي سيقوم بها خلال فترة معينه 
-ولنقل مثلا خلال أسبوع- ثم يجد نفسه قد إنقضى الأسبوع ولم ينجز إلا نصف أعماله وربما كان أكثر أو أقل
فيجد الواحد منا نفسه وقد وضع جدول مثل هذا 


لأسبوع واحد 
وملأه بالكثي من الأعمال التي يتوقع من نفسه أن ينجزها على أكمل وجه
فيخيب ظنه نهاية الأسبوع!! 
الفكرة بكل بساطة هي أنه لا وجود لما يسمى بتنظيم الوقت!
فالوقت يسير كل يوم ومن المستحيل وجود ألة زمنية للتحكم به, وفوق هذا إن الروتين قاتل, هذا يجعلنا نرفض العمل نفسيا وعقليا.
إذا نبقى هاكذا نراقب الوقت يمر دون عمل أي شيء؟
بالتأكيد لا, كل ما علينا فعله هو إستغلال الوقت
إذا عدنا إلى الجدول! 

لا. لدينا طريقة أفضل 


ولنفهم أكثر دعونا نحدد متى سنقوم بالأعمال هذه, ولتكن مثلا عطلة الصيف
إذا العطلة مدتها قرابة الـ3 أشهر, ويجب عند نهاية العطلة أن أكون إنتهيت من عدة أمور
ولكن ما هي هذه الأمور؟ 

هنا ستكون خطوتنا الأولى: حدد الأمور التي تريد إنجازها
ماذا أريد أن أفعل؟
1- أريد أن أتعلم (الرسم, لغة...,....إلخ)
2- أريد أن أنهي (عدد) من الكتب.
3- أريد أن أصلح (كومبيوتري, سيارتي,..,...إلخ).
4- أريد أن أطور مهارتي في (شيء تمارسه).
5- أريد أن أتلعم (السباحة, قيادة السيارة, ركوب الخيل,...,...إلخ).
6-.........
7-.........
إلى أن تحدد كل ما تريده

بعد ذلك ننتقل إلى الخطوة الثانية: جمع المصادر أو توفير البيئة
مذا نقصد بهذه الخطوة؟! 
أنا مثلا أريد خلال هذا الصيف تعلم لغة جافا فأقوم بجمع الدروس المتوفرة والكتب وما إلى ذلك وهذا ما قصدته بتجميع المصادر 
أما توفير البيئة فهي أن يكون لدي محرر جافا ^^ 
هذه الخطوة قد لا تتوقف طوال عملك فكل يوم يزداد توفر المعلومات والمصادر والحمد لله لذلك لا تتوقف عن جمع المصادر حتى 
أثناء عملك.
بعد أن تم تجهيز كل شيء تقريبا نبدأ العمل
 


فالخطوة الثالثة هي: القائمة اليومية
أحضر ورقة, مفكرة, ستكر,....أو أي شيء من الممكن أن تراه طوال اليوم بإستمرار 
عندما تستيقض إكتب ما تريد عمله اليوم 
إفعل ما تريد أن تفعله
فمثلا قائمتي لليوم هي:
1- أقراء 20 صفحة من كتاب البؤساء.
2- أنهي قراءة كتاب كيف ترسم الطبيعة.
3- أدرس 10 دروس من كورس الجافا.
4- أكمل كتابة كورس الرسم.
ولقد أنهيت الرقم -1- وقد أتمكن من إنهاء جميع الأعمال قبل حلول الليل 
هذا يعني أنه من الممكن أن أجد متسعا من الوقت فأزيد من قدر واحد من هذه الأعمال أو أقوم بعمل أخر 
فلربما وفقت لمشاهدة أنمي! 

بعد أن تنتهي من هذا ستشعر أنك أنجزت أكثر وستتحمس لليوم التالي
طبعا هذه الطريقة فعالة جدا في الأعمال الشخصية والفردية
لكن تذكر أن تضع في الحسبان أخر موعد لإنهاء العمل
وليس أخر موعد أن أقول لنفسي: اليوم قبل الساعة 6 المغرب لازم أكون إنتهيت
بل أن أقول: يوم الجمعة بتاريخ كذا وكذا يجب أن أكون إنتهيت من (أحد الأعمال), أي أنه يجب أن نعطي أنفسنا مقدار من الوقت لعمل شيء ما, خصوصا حين تحتاج إلى التعلم, وكل شخص يعرف قدراته وبناء على هذا يستطيع إعطاء نفسه الوقت بالتقريب اللذي سيستغرقه.

حسنا لدينا طريقة أخرى جميلة جدا وهي إقامة تحدي أمام نفسك
وهذه الطريقه فعالة أكثر حين يتعلق الأمر بإنجاز عمل واحد أو عدة اعمال من نفس النوع 
فتقول مثلا أتحدى نفسي أن أنتهي من -رسم لوحة مثلا أو قراءة عدد من الكتب- خلال فترة زمنية 
ولنفهل أكثر دعونا نضرب مثال:
أنا أرغب بتطوير اللغة الإنجليزية لدي, في مدة لا تتجاوز الـ30 يوم.
ولدي الدروس وكل المصادر والمراجع التي سأحتاج إليها! 
الأن أقوم بوضع مخطط لهذه الـ30 يوم, إنتبهوا هذا مخطط وليس جدول تنظيم! 
 وليكن مثل هذا 
الجدول من تصميم متجر قرطاسية تستطيع الحصول عليه من هنا
وكل رقم يحدد يوما واحدا فأكتب بالاتة الأولى مراجعة ما درسته 
وأكتب بالخاتة الثانية تعلم قاعدة is و are وأملالأ الجدول بحيث لا تكون المهمة في اليوم السادس أعلى مستوى 
من المهمة في اليوم العاشر! 
فيكون اليوم الأول هو أقل المستويات وتزداد صعوبة مع كل يوم 
حتى إذا ما إنتهت هذه الأيام سنجد أنفسنا قد تمكنا من تطوير اللغة الإنجليزية لينا 
هذه الطريقة تحتاج إلى صرامة مع النفس نوعا ما.

متجر قرطاسية قام بدعم مشروع جميل وهو مشروع Printable لمستندات تنظيم وزيادة الانتاجية قابلة للطباعة مجانًا!
وتستطيعون الوصول للمستندات من هذا الرابط هنا
جميع المستندات التي لديهم ذات أفكار جميلة وفعالة 

كل إنسان لديه طريقته الخاصة وما يناسبه, ولكن تحديد المهام والتغيير بإستمرار 
اللذي يحد من عملية الروتين المملة يساعد أنفسنا وعقولنا على التجديد وبالتالي لن
نشعر بالملل من ممارسة أعمالنا المختلفة, وبناء على هذا سنتمكن من إنجاز أكبر عدد ممكن من الأعمال وسنجد الكثير من أوقات الفراغ لنمارس أشياء أخرى

You Might Also Like

2 التعليقات

  1. من جد الوقت تحسين دايم ضايع وحتي وانتي فاضيه تحسينك مشغوله
    انا دايم اكتب الي بسويه بنوته بس كله كلام ع ورق :(
    بجرب هالطريقه والله يوفقنا :)
    يامال العافيه ♥♥♥

    ردحذف
  2. يس جربيها وجربي غيرها. بس لا تعرضين نفسك للروتين لأنة قاتل بصراحة ^^ بالتوفيق

    ردحذف