ما قرأت

السجينة. مليكة اوفقير

9:46 م


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم انهيت الرواية التي بدأتها حين كنت في الثانوية
واوقفتها لأسباب لا أتذكرها
خلال الاسبوعين الماضيين بدأت استأنافها ^^
وأحد اهم الاسباب التي جعلتني اعود اليها هو انني انهيت قبل فترة رواية تلك العتمة الباهرة التي وعلى حد اعتقادي انهما مرتبطتان اي بنفس الزمن
حسنا كلا الروايتين تطرقتا الى حدث انقلاب الصخيرات في التاريخ المغربي القريب
الرواية تتحدث عن مليكة اوفقير ومن لا يعرف المرأة المغربية القوية التي انتقلت من سجن الى اخر والتي كانت هي غالبا من تجد الحلول لنفسها
الرواية رائعة وتبعث الامل بحق عدا عن ذلك اسلوب السرد فيها يميل الى حد ما الى الملل فس بعض المواضع فقط عدا عن ذلك ان القصة واقعية ومليكة لم تضف عليها أي نوع من المبالغة
رواية جميلة انصح بها ^^
Published with Blogger-droid v2.0.9

You Might Also Like

2 التعليقات

  1. وانا ايضاً قرأتها
    كانت رواية جميلة تصف بها حياتها
    والي زاد من متعتها اني قرأتها ايام الاختبارات وانهيتها (:

    ردحذف
    الردود
    1. نعم القراءة أيام الإمتحانات له طعم خاص، ^^

      حذف